فيديو| ابنة مصري عائد من إيطاليا توفى بـ كورونا: عملنا تحليلين في مطاري روما والقاهرة وطلعوا سلبي لكنه تعب بعدها بساعة

الدكتورة لورا سامي: وصل مصر أخر يوم قبل تعليق الطيران.. وليست المرة الأولى التي تحدث أن يكون التحليل سلبي والشخص مريض

كتب- حسين حسنين

روت الدكتورة لورا سامي، والدة أحد المتوفين المصريين بفيروس كورونا المستجد، والذي عاد من إيطاليا حالما للعدوى، تفاصيل اكتشاف إصابته ومراحل علاجه حتى وافته المنية.

وقالت ابنة المتوفي، إنه “وصل مصر صباح الخميس الذي كان أخر يوما قبل تعليق الطيران في مصر، وأجرى التحليل السريع للكشف عن الفيروس في مطار روما ومطار القاهرة، وكليهما جاء سلبيا”.

وأضافت الابنة: “بعد وصوله لدينا في قرية تلا بالمنوفية بساعة، بدأ يشتكي من ألم في الصدر مع صعوبة في التنفس، لذلك قررنا التوجه لإجراء إشاعة على الصدر وبعدها التوجه إلى مستشفى الحميات”.

وأشارت لورا سامي إلى اكتشافهم لإصابته بالفيروس بعد إجراء تحليل الـpcr في مستشفى الحميات “التحليل السريع في المطارات ليس الأصل ولا يكشف عن حقيقة المرض”.

وقالت الابنة: “ليست هذه المرة الأولى التي تحدث في قريتنا والتي بها العديد من العائدين من إيطاليا، أن يتم التحليل السريع في المطار الذي تأتي نتيجته سلبية، فيقوم المسافر بالاختلاط مع أسرته، وبعدها بأيام تظهر عليه الأعراض”.

وأضافت الابنة: “ظل والدي صاحب الـ63 عاما في مستشفى الحميات لمدة 24 ساعة حتى ظهور إيجابية التحليل، ثم تم ترحيله إلى مستشفى العزل بـ15 مايو بالقاهرة، الذي توفى فيها بعد أيام من وصوله”.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الجمعة، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 147 حالة.

وأعلن الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 14 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، من ضمنهم 11 مصريًا و3 فرنسيين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 116 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 147 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 41 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أمريكي الجنسية و40 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم سيدة ألمانية تبلغ من العمر ٧٥ عامًا، و5 مصريين تتراوح أعمارهم بين ٥٠ عامًا و٦٥ عامًا من محافظتي القاهرة ودمياط.

وقال “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 536 حالة من ضمنهم 116 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و30 حالة وفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *