فيديو| متحدث الصحة يرد على أسباب ارتفاع نسب وفيات كورونا: الأسر تتأخر في الإبلاغ خوفا من الحجر.. و3 حالات ماتت في الطريق

كتب- حسين حسنين

رد الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، على سبب ارتفاع نسبة الوفيات في مصر بسبب فيروس كورونا، بعد تسجيل 36 حالة وفاة منذ ظهور العدوى في مصر.

وقال مجاهد، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي على قناة “الحدث”، إن أغلب الوفيات من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، أن الأسر تتأخر في الإبلاغ عن الحالات خوفا من الحجر”.

وأضاف مجاهد: “تم الإعلان أمس عن 6 حالات وفاة، بينهم 3 حالات توفت في الطريق قبل الوصول للمستشفى، وأول أمس 11 حالة بعضهم توفى أثناء اتخاذ المسحة لتحليلها أو قبل الوصول لمستشفى العزل”.

وناشد المتحدث باسم الصحة، جميع المواطنين بضرورة التوجه إلى أقرب مستشفى حميات فور ظهور أي أعراض، وقبل تدهور الحالة حتى يمكن التعامل معها”.

وأكد مجاهد على أن نسبة شفاء وخروج من العزل 21% من إجمالي الحالات، تعد واحدة من أكبر النسب في العالم إن لم تكن الأكبر، وذلك بسبب بروتوكولات العلاج.

,أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، السبت، عن تسجيل 40 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أردني الجنسية و39 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وقالت الوزارة إن ذلك يأتي ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مشيرة إلى وفاة 6 حالات بينهم رجل إيطالي يبلغ من العمر 73 عامًا، و5 مصريين تتراوح أعمارهم بين 57 عامًا و78 عامًا من محافظات القاهرة، دمياط، المنيا، وبورسعيد.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. موضحا أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت، هو 576 حالة من ضمنهم 121 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و36 حالة وفاة.

من ناحية أخرى كشف مجاهد عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 161 حالة.

وأعلن مجاهد، عن خروج 5 حالات لمصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 121 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 161 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *