فيديو|وزيرة الصحة: ذروة إصابات بكورونا تأتي في الأسبوع السادس.. ونبدأ السابع دون الوصول للذروة ونتمنى ألا نصل لها

الوزيرة: 11 حالة توفت حتى قبل ظهور نتائجها لتدهور حالتها.. ولدينا ما يكفي من الأسرة وأجهزة التنفس الصناعي

كتب- حسين حسنين

قالت وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، إن 70% من الحالات التي تم اكتشافها في الأيام الأخيرة، هي من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم الإعلان عنها مسبقا.

وأضافت زايد، في تصريحات تلفزيونية لبرنامج “الحكاية” مع الإعلامي عمرو أديب، إن “التحذيرات دائما تأتي في الأسبوع السادس والسابع لأنها أوقات ذروة الإصابة، ولكننا انتهينا من الأسبوع السادس ونبدأ السابع بدون ذروة إصابات”.

وأشارت الوزيرة إلى لقاء جمع جميع وزراء الصحة في العالم مع مدير منظمة الصحة العالمية عبر الفيديو كونفرانس، حيث قالت “نتائجنا وتحركاتنا والمنحى بتاعنا يشبه منحنى سنغافورة واليابان، ونتمنى ألا نصل للذروة، أو إذا وصلنا إليها تكون الأعداد قليلة”.

وعن أسباب ارتفاع نسبة الوفيات لـ5.5%، قالت الوزيرة: “11 متوفي من الـ30 توفوا قبل الوصول لمستشفيات العزل، نصفهم كانوا في مستشفيات خاصة لم يتم تشخصيهم، والنصف الأخر حالته متأخرة نتيجة تأخر الأسر”.

وأضافت: “في ناس ماتت قبل ما نتيجة تحليل المسحة الخاصة بها تصدر، وده لأن الأسر بتتأخر في الإبلاغ عن الحالات، وبيتم الإبلاغ بعد فوات الأوان”.

وعن التجهيزات الطبية، قالت الوزيرة: “لدينا عدد كويس جدا من الأسرة وأجهزة التنفس الصناعي، ولدينا طلبيات هيتم توريدها، ولم نشغل إلا 6 مستشفيات من أصل 27 مستشفى تم تجهيزها للحالات”.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الجمعة، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 147 حالة.

وأعلن الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 14 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، من ضمنهم 11 مصريًا و3 فرنسيين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 116 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 147 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 41 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أمريكي الجنسية و40 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم سيدة ألمانية تبلغ من العمر ٧٥ عامًا، و5 مصريين تتراوح أعمارهم بين ٥٠ عامًا و٦٥ عامًا من محافظتي القاهرة ودمياط.

وقال “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 536 حالة من ضمنهم 116 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و30 حالة وفاة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *