يحيى قلاش يجدد دعوته للإفراج عن المحبوسين احتياطيا وسجناء الرأي: أعيدوا الأمل هو بوابتنا للقضاء على كورونا وكل كورونا

كتب- مي سعيد

أكد يحيى قلاش، نقيب الصحفيين الأسبق، أنه يأمل في أن تصدر السلطات المصرية قرارا بالإفراج عن المحبوسين احتياطيا، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-9).

وكتب قلاش عبر حسابه على موقع فيسبوك: «مازال الأمل يحدونا في خروج بقية المحبوسين احتياطيا على ذمة قضايا الرأي، خاصة بعد الخطوة الأولى بقرار النائب العام خلال الأيام الماضية بالإفراج عن دفعة كان من بينها د. حسن نافعة و د.حازم عبدالعظيم وعبد العزيز الحسيني و د.شادي الغزالي حرب».

وأضاف نقيب الصحفيين الأسبق: «أعيدوا الأمل فهو بوابتنا للقضاء على (كورونا) وغيرها من أي كرونا أخرى».

وكان قلاش قد أعلن في وقت سابق انضمامه للأصوات المطالبة بالإفراج عن المحبوسين في «قضايا الرأي» بسبب «كورونا»، حيث قال في تدوينة سابقة: «أضم صوتي للمطالبات التي تتوجه للنائب العام بالإفراج الشرطي عن المحبوسين احتياطيا ممن قضوا فترات طويلة بغير محاكمة خاصة في القضايا السياسية وقضايا الرأي».

وأضاف: «لنبدأ على الفور بكبار السن منهم باعتبارهم الأكثر عرضة للخطر، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي بدأت الدولة في اتخاذها في مواجهة وباء كرونا».

وتابع: «المطلوب أيضا التأكد من اتخاذ كافة الإجراءات الصحية الجادة والحازمة المفروض اتباعها بالسجون أو أماكن الاحتجاز بأقسام الشرطة. اللهم جنب مصر والمصريين كل شر ومتع الجميع بالصحة والعافية».

يذكر أن عدد من السياسيين والحقوقيين فضلا عن مراكز حقوقية يطالبون على مداء الأيام الماضية بالإفراج الفوري عن السجناء وسجناء الرأي، لمواجهة خطر انتقال العدوى بوباء كورونا المستجد داخل السجون وأماكن الاحتجاز.

ويشار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيل إصابته بفيروس كورونا المستجد في مصر مساء الأحد هو 327 حالة من ضمنهم 56 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و14 حالة وفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *