فيديو| محافظ بورسعيد يكشف تفاصيل الحجر الصحي على سكان 7 عمارات في عدة أحياء بالتنسيق مع الداخلية والتضامن

كتب- حسين حسنين

كشف اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، عن تفاصيل الحجر الصحي لعدد من العمارات في المحافظة، بعد ظهور حالات إيجابية مصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال الغضبان، في مداخلة هاتفية مع برنامج “يحدث في مصر” مع الإعلامي شريف عامر”، إن ما تم هو “عزل 7 عمارات في أحياء ومناطق مختلفة، بالتنسيق مع وزارات الداخلية والتضامن والصحة”.

وأضاف الغضبان، أن الإجراء بدء بعد ظهور أكثر من حالة من سكان عمارة واحدة، فكان القرار هو فرض الحجر الصحي على جميع السكان حتى نتأكد.

وأكد الغضبان أن “الوضع في بورسعيد مطمئن، وكل الإجراءات الاحترازية من جانب الحكومة تصب في مصلحة المواطن وبهدف حمايته، وهناك سيطرة تامة على الوضع في المحافظة”.

وكان عدد من الصحف والمواقع قد نشروا صورا للحجر الصحي المفروض على عدة عمارات وأحياء بمحافظة بورسعيد، بعد زيادة أعداد الحالات الإيجابية المكتشفة للفيروس في هذه المناطق.

واستعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، تحليلًا عن الوضع الوبائي في مصر مقارنة بالوضع الوبائي العالمي، حيث أوضحت أن المتوسط الوبائي العالمي بلغ 105 إصابات لكل مليون مواطن، كما بلغت نسبة الوفيات 5،1 حالة لكل مليون مواطن.

وقالت الوزيرة في بيان للوزارة إنه بالمقارنة بالوضع الوبائي في مصر فقد بلغ عدد الإصابات لكل مليون مواطن 6 إصابات، بينما بلغت نسبة الوفيات 0.4 حالة لكل مليون مواطن، مؤكدة أن ذلك المتوسط يدل على استقرار الوضع الوبائي في مصر حتى الآن.

وأعلنت وزارة الصحة، الثلاثاء، ارتفاع إصابات كورونا لـ 710 بعد تسجيل 54 حالة جديدة وزيادة الوفيات لـ46 بعد وفاة 5 أشخاص.

كما ناشدت الوزيرة القادمين من خارج مصر وجميع المخالطين للحالات الإيجابية وأسرهم، اتباع الإجراءات التي اتخذتها الدولة وتعليمات وزارة الصحة والسكان الخاصة بالعزل لمدة 14 يومًا، مما يساهم في تقليل عدد الإصابات والوفيات اليومية.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس «كورونا المستجد»، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن «105»، و«15335» لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *